من يوم 18 مايو (أيار) 2020 يمكن للكنيسة الوطنية والمجتمعات الدينية الأخرى إعادة فتح الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد وما شابه ذلك لعامة الناس.

من يوم 18 مايو (أيار) 2020 يمكن للكنيسة الوطنية والمجتمعات الدينية الأخرى إعادة فتح الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد وما شابه ذلك لعامة الناس.

من يوم 18 مايو (أيار) 2020 يمكن للكنيسة الوطنية والمجتمعات الدينية الأخرى إعادة فتح الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد وما شابه ذلك لعامة الناس.

وفيما يلي التوجيهات الرئيسية لإعادة فتح الكنيسة الوطنية والمجتمعات الدينية الأخرى بشكل مسؤول. توجد التوجيهات بالكامل على الموقع الإلكتروني لوزارة الكنيسة (باللغة الدنماركية هنا)

اتصل بالخط الساخن الخاص بنا إذا كان عند شك بشأن ما تعنيه التوجيهات بالنسبة لك ولإمكانية ممارسة ديانتك.

لا ينطبق حظر التجمع على الكنيسة الوطنية والمجتمعات الدينية الأخرى في الغرف التي تحت تصرفها. وكذلك لا ينطبق الحظر عند الجنازات ومراسم الدفن في العراء.

وهذا يعطي الإمكانية لـ:

  • الصلاة، القداس، صلاة الجمعة، القداس الكاثوليكي، الاعتراف، والتأمل الشخصي وما إلى ذلك.
  • المعمودية، التثبيت / التثبيت الكاثوليكي / حفلة البار والبات متسفا، الزواج، الجنازة، مراسم الدفن وما شابه ذلك من الأعمال الدينية.

الأنشطة الأخرى لدى الطوائف الدينية في الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد ومباني الأبرشيات ومباني الطوائف الدينية وغيرها من الغرف.

يجب أن يستمر الالتزام بحظر التجمع في الأنشطة التي تكون في العراء باستثناء الجنازات ومراسم الدفن.

يجب الالتزام بمتطلبات السلطات في الأنشطة التي تكون بداخل المباني فيما يتعلق بالغرف المتاحة لعامة الناس، بما في ذلك:

يسمح بأن يكون هناك زائر واحد كحد أقصى لكل 4 متر مربع من المساحة الأرضية. إذا كانت المساحة الأرضية أقل من 4 متر مربع فيسمح بدخول زائر واحد.

يجب قدر الإمكان إعداد الغرف حيث يتمكن الناس من الحفاظ على التباعد عن بعضهم البعض.

تعلق المواد الإعلامية لمصلحة الصحة داخل أو عند الغرف والتي تحث الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض فيروس كورونا / كوفيد-19 على عزل أنفسهم

في المنزل، والتي تحث على النظافة الجيدة والسلوك المناسب في الحياة العامة.

يجب على الموظفين والمتطوعين والزوار الالتزام بتوصيات مصلحة الصحة بشأن النظافة الجيدة والسلوك المناسب.

يجب قدر الإمكان توفير الماء والصابون السائل أو المطهر اليدوي الذي يحتوي على الكحول بنسبة (70-85 %) للمشاركين والزوار.

يجب على الموظفين والأشخاص الآخرين المرتبطين بالغرف ارتداء القفازات عند تقديم الطعام الغير مغلف، في حالة لمس الطعام بأيديهم.

بالإضافة إلى ذلك، يجب مراعاة التوصيات العامة للسلطات الصحية بشأن منع انتشار العدوى.

تذكر الالتزام بالتباعد. يجب أن يكون هناك مترا واحدا على الأقل بين الأشخاص. وفي الحالات التي قد يزيد فيها خطر الإصابة بالعدوى، مثلا في القداس حيث يوجد غناء، فيجب أن تكون هناك مسافة تباعد مترين على الأقل.

تذكر أيضاً بأن تكون هناك مسافة تباعد عند الوصول والختام

ينبغي على الزوار المعرضين لخطر الإصابة بدرجة أكبر التفكير في المشاركة الفعلية في الأنشطة في الكنيسة الوطنية أو المجتمعات الدينية الأخرى، أو البحث عن طريقة أخرى للمشاركة، مثلا عبر الإنترنت أو بطريقة أخرى.

توجيهات إعادة الفتح بشكل مسؤول للكنيسة الوطنية والمجتمعات الدينية الأخرى ديناميكية وتكيّف باستمرار حسب الوضع.